القائمة
🔎 البحث 🌎 AR 🔑 دخول الاشتراك

السنة الكبيسة HTML5

QR code
الاشتراك

ملخص

إن عد الأيام أمر سهل. كما يمكن ملاحظة تعاقب الليل و النهار من أي مكان على الأرض (باستثناء منطقة القطبين في بعض الأحيان).

أما حساب الشهر فهو أمر أكثر تعقيدا. و قد كان يستند في البداية على دورة القمر التي تستغرق 29.5 يوما ، لم نستطع جبرها لتصل إلى 30 يوما و ذالك لأن 12 شهرا يظم كل منها 30 يوما يساوي (360 يوم) و هذا لا يعطي سنة.

المشكلة ناتجة عن السنة التي لا تضم العدد الصحيح للأيام. حيث تدور الأرض حول الشمس خلال 365,2425 يوما، أي 365 يوما + ربع اليوم. إذا أهملنا ربع اليوم هذا، فإننا بهذه الطريقة نراكم عدة تأخرات مما يجعل حلول شهر يناير يتزامن مع فصل الصيف (خلال 800 سنة).

في سنة 46 قبل الميلاد، وفي عهد يوليوس قيصر، تم إدخال هذا الإصلاح على السنة الكبيسة. و لذلك نطلق على هذا التقويم السنوي إسم تقويم "جوليان".

و قد تمت إعادة تعديل هذا التقويم من جديد في عهد البابا جريجور الثالث عشر.

أهداف التعلم

  • التمييز بين اليوم (حركة محورية) و السنة (حركة انتقالية).
  • توضيح العلاقة بين التقويم السنوي (إبتكار إنساني) و نظام حركة الشمس و الأرض (الميكانيكية الإلاهية).
  • التأكيد على أن تأخرات زمنية تبقى موجودة رغم قاعدة السنة الكبيسة .

كلمات البحث

للمزيد من المعلومات

ظهر مفهوم السنة الكبيسة في روما في عهد يوليوس قيصر . فلتجنب تفاوت الفصول ، أدخل يوليوس قيصر تعديلات على نظام…

الرجاء الإشتراك