القائمة
🔎 🌎 AR 🔑 دخول الاشتراك

التخليط الضمصبغي (ظاهرة العبور) HTML5

ملخص

يقدم هذا المورد الرقمي مثال مبسط لطريقة تشكل الأمشاج مع حدوث ظاهرة العبور في الحالة الأولى و عدم حدوثها في الحالة الثانية.

في هذا المثال تتوفر نواة الخلية الثنائية الصيغة الصبغية، مصدر الأمشاج، على زوج من المورثات المتماتلة. كل صبغي يحمل مورثتين A و B. كل مورثة تتوفر على حليلين : A1 و A2 بالنسبة للمورثة A، و B1 و B2 بالنسبة للمورثة B.

الصبغيان المتماتلان يحملان حليلين مختلفين (الفرد مختلف الاقتران بالنسبة لهاتين المورثتين).

الصبغي الأزرق أصله من الأب و الصبغي الأحمر أصله من الأم.

في حالة الانقسام الاختزالي بدون حدوث العبور يهاجر حليلي المورثتين لنفس الصبغي معا وتبقى مرتبطة فيما بينها، فنحصل إذن على %100 من الأمشاج تحمل الصفات الأبوية، موزعة على صنفين من الأمشاج.

أما إذا حدث العبور فيتم تبادل الحليلات بين الصبغيين المتماتلين فينتج عن ذلك تكون %50 من الصفات الأبوية و %50 من الصفات جديدة التركيب، موزعة على أربعة أصناف من الأمشاج.

إذن فظاهرة العبور مسؤولة عن التنوع الوراثي.

أهداف التعلم

  • إبراز دور ظاهرة العبور في التخليط الضمصبغي.

للمزيد من المعلومات

التخليط الضمصبغي ناتج عن تبادل قطع صبغية بين صبيغيات الرباعيات إثر حدوث ظاهرة العبور أثناء الطور التمهيدي…

الرجاء الإشتراك